هل عبثا..

4 تعليقات





في وقتنا هذا ظهرت بعض الاصوات النشاذ تدعو الى تحرير المرأة والمطالبة بحقوق المرأة وغيرها من النداءات والمطالبات تحت شعارات ومسميات وهمية الاصل منها التلاعب والمتاجرة بالمرأة .
فهل كان عبثا أن يمنع الدين خلوة الرجل بالمرأة ويحرك اظهار الفتنة من الجنس للجنس.
هل كان عبثا أن يطرد عن المرأة كلمة الحب إلا أن تكون لزوجها وعن الرجل إلا أن تكون من زوجته .
هل فصل الدين عبثا عن السالب والموجب.. ليس هناك معنى إلا صون المرأة .
هل كان عبثا أن يفرض الدين في الزواج شروطا وحقوقا للرجل والمرأة والنسل .
لقد اخطأ قاسم أمين حينما حارب الدين بالعُرف وغفل عن أن العُرف ليس قانونا للفضيلة ونسى أن للثياب قانون تتغير بتغيرها .
تلك الفضيلة التي اصبحت في اوروبا التي نريد تقليدها زيا قديما فأخذ المقص يعمل في تهذيبها حتى انتهت.
فيقول مصطفى صادق الرافعي في ذلك "أحذري تمدن اوروبا أن يجعل فضيلتك ثوبا يوسع ويضيق فالتمدن- الذي اخترع لقتل لقب الزوجة المقدس واخترع لقتل دينية المرأة كلمة "الأدب المكشوف "-احذري وأنت النجم الذي اضاء منذ فجر النبوة أن تقلدي هذه الشمعة التي أضاءت منذ قليل ".
احذري تقليد الاوربية التي تعيش في دنيا أعصابها محكومة بقانون أحلامها.
احذري تهوس الاوربية في طلب المساواة بالرجل ...فلقد ساوته في الذهاب إلى الحلاق ولكن الحلاق لم يجد في وجهها اللحية، إنها خلقت لتحبيب الدنيا إلى الرجل فكانت بمساواتها مادة تبغيض .
العجيب أن سر الحياة يأبى أبدا أن تتساوى المرأة بالرجل إلا إذا خسرته والأعجب أنها حين تخضع يرفعها هذا السر ذاته عن المساواة بالرجل إلى السيادة عليه .
ويكفي ما قاله قاسم أمين قبل وفاته "لو أعلم أن دعوتي لتحرير المرأة ستفعل ذلك ما ناديت بها فلم أكن اقصد هذا الذي أراه الأن ".
ونرد عليه ..أحمد ربنا ياريس أنك لست بيننا الأن.

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

صون وليس صيانة
موضوع راقي وساترك الملابس الاوربية
دمت لنا استاذ

تمرد قلم يقول...

اشكرك جدا على التنبيه

تم اصلاح ما اشرت اليه
ونشكرك على التجاوب وترك الملابس الاوربية
ياسر

roryloja يقول...

اولا جزاك الله خيرا على طرحك هذا الموضوع
وهذا الموضوع بحاجه الى تغذيه من الطفوله فلو ربينا ابناءنا على خلق الحياء وتعاملنا معه على بناءه خلقيا اولا بتباع سنه سيدنا محمد والالتزام بتعاليمه لما شاهدنا هذه المناظر
فمثلا الطفله من صغرها نعودها على الحياء في كل شئ وتكبر على هذا الاساس فيصبح من اصل منبتها ولا تجد مشقه ولا عناء فى التوجيه لاحقا..
اذا اردت ان تربي امه باكملها ربي ابنتك اولا على خلق هذه الامه ثم اجعلها تنطلق لتبنى
فنحن اصبحنا نشاهد فتايات صغيرات لا ينتبه لهم الاباء بحجه نهم صغار فهل التربيه والتنشئه تحتاج الى اهمال

واخيرااا اذا اراد الله باحد سوء نزع منهم الحياء (( اللهم لا تجعلنا منهم يارب))

غير معرف يقول...

موضوع جميل جدا أستاذ ياسر...في الحقيقة قضية تحرير المرأة صارت مهزلة لأنها اعتمدت بالطريقة الخطأ,وفهمت سلبا...و يا ليت النساء اكتفين باللباس الأوروبي فقط بل تعدينه الى ما هو أسوأ ألا و هو التقاليد و العادات

شارك المقال على

document.write('

تابعنا هنا